Loading

نيكاي
نبذة عن رئيس مجلس الإدارة ورؤيته

بباراس شادادبوري ، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات نيكاي, هو دبلوماسي سابق يخدم الحكومة الهندية. اليوم ، وهو رجل أعمال رائد معروف بمودة في دوائر الأعمال باعتباره رجل نبيل ورجل دولة ، وهو الفائز بجائزة بهارات شيروماني المرموقة ؛ مالك Superbrand ؛ وفوق كل شيء فاعل خير يفخر بخدمة المجتمع.

حاز  باراس شهدابوري على جوائز وأوسمة كثيرة تقديراً لما قدمه من خدمات لمجتمع الأعمال، و حصل أيضا على جائزة أفضل مدير تنفيذي لعام 2012 تقديراً لإنجازاته في حفل تكريمي تم تنظيمه في قاعة “باور براندز” المشهورة وانهالت عليه الثناءات من كل حدب وصوب تقديراً لمساهمته في قطاع الإلكترونيات العالمية خلال قمة قادة الأعمال في الشرق الأوسط لعام2013. وقد صنفته شركة “فوربس” كواحد من القادة الهنود الكبار في الإمارات العربية المتحدة وأدرجته في قائمة الــ 100 شخصية

بدأ عمله في الاتجار بالسلع عام 1988 واختار دبي لتكون مقراً لنشاطة التجاري وكان هذا النشاط هو بداية تأسيس مجموعة شركات نيكاي، مجموعة أعمال متنوعة بدأت نشاطها في مجال الالكترونيات والأجهزة المنزلية وتقنية المعلومات والسلع الاستهلاكية سريعة الحركة وسلسلة بيع المواد الغذائية بالتجزئة.

“أعتقد أن الطريق إلى بلوغ الكمال طويل شاق وصعب ولحسن الحظ لا نهاية له” ومن محاسن هذا الهدف الذي نتطلع إلى تحقيقه أنه يساعدنا على البقاء متحفزين ومتطلعين للأفضل والعمل على تطوير وتحسين معايرنا المهنية والإنتاجية”

عندما أعود إلى الوراء لاستعراض قصة نجاح نيكاي، أتذكر أنه لم يكن لدي ثقة راسخة ولا رؤية واضحة عندما أطلقنا شركة نيكاي. لكن ما حققناه اليوم فاق كل توقعاتنا ومهد لنا الطريق لتبؤ مكانة مميز في عالم المنتجات الالكترونية. إن كل ما أملكه هو الثقة بالنفس أن النتيجة ستكون مذهلة، لاسيما عندما أكرس قلبي وعقلي لتحقيق ما أصبو إليه. وكلما أكرس نفسي لأي مشروع بنسبة مائة في المائة ، يكون النجاح الذي أحققه مرضيا ومتوافقاً مع تطلعاتي

منتجات نيكاي يتجاوز حالياً عددها 40 منتجاً وتحظى بثقة أكثر من 60 مليون عميل في أكثر من 60 بلداً. شعارنا المميز “السيد. الموثوق” يتوافق ويتناغم مع إيديولوجياتي الشخصية ويبدو أنه كان له تأثير إيجاب على قاعدة عملائنا. تركز نيكاي جهودها اليوم على تحقيق متطلبات مختلف طبقات المجتمع، ابتداء من شريحة العملاء أصحاب الدخول المنخفضة وانتهاء بالعملاء أصحاب الدخول المرتفعة”